محلل روسي يكشف موقف تركيا من تقدم قوات النظام السوري في إدلب

 محلل روسي يكشف موقف تركيا من تقدم قوات النظام السوري في إدلب

يستمر التصـ.ـعيد العسـ.ـكري لقوات النظام السوري بدعمٍ روسي في ريفي حلب و إدلب وسط نزوح عشرات الآلاف من سكان تلك المناطق والتي تحاول قوات الأسد السيـ.ـطرة عليها منذ منتصف الشهر الجاري لوقوعها قرب الطريق الدولي الّذي يربط بين حلب والعاصمة دمشق .

قالت مصادر عسكرية مطّلعة إن توقيت هجـ.ـوم قوات الأسد بدعم روسي على ريفي حلب و إدلب كان من المفترض أن يبدأ مع بداية العام الجديد2020 ، لكن نهاية قاسم سـ.ليماني أثّرت سلباً على سير العمـ.ـلية وأجلتها لأسابيع .

كذلك استقدمت قوات النظام مئات المقـ.ـاتـ.ـلين من ميلـ.ـيشيات محلية يقودها حسام قاطرجي، رجل الأعمال المقرب من رئيس النظام السوري بشار الأسد، في الهـ.ـجوم الحالي على جبهات ريفي حلب وإدلب.

وكشفت مصادر عسكرية مطّلعة لـ “العربية.نت” عن أن “توقيت هذا الهجوم كان من المفترض أن يبدأ مع بداية العام الجديد، لكن اغـتـ.ـيال قاسم سلـ.ـيماني أثّر سلبّاً على مجريات الأحداث دوليا .

تعليقاً على تلك التطورات، قال المحلل السياسي الروسي أندريه أونتيكوف إنه “من الصعب تحديد موعد زمني لإعادة إدلب لقوات النظام، لكن من الواضح تماماً أن لا خيار آخر أمام موسكو سوى أن تعود إدلب لسيطرة الأسد من أجل المحافظة على وحدة أراضي البلاد”.

loading...

وأضاف في مقابلة مع “العربية.نت” أن “السؤال حول توقيت سيطرة قوات النظام على إدلب مرتبط بالتنسيق الروسي مع الجانب التركي، فالكل يدرك أن أي خطواتٍ أحادية من قبل موسكو أو أنقرة ستؤدي لتداعيات خطـ.ـيرة وسلبية وستنعكس ليس على إدلب فقط، بل على تطورات الأحداث في سوريا بشكلٍ عام ومنها بالطبع شرق الفرات، لذلك كلّ الخطوات المقبلة ستكون مبنية على التنسيق الروسي ـ التركي”.

كما اعتبر أن “التنسيق الروسي ـ التركي مستمر، والأمور في إدلب ليست في مأزق، ومؤخراً شهدنا عملية بلدة خان شيخون مع تقدّم قوات الأسد باتجاه معرة النعمان بعد ذلك”، مؤكداً أن “هذه العملية جرت بالتنسيق مع تركيا أو بعد الحصول على موافقة ضمنية منها، وبالتالي العمليات العسكرية المقبلة ستأتي حتماً بعد التنسيق الروسي مع الجانب التركي، وفق مبدأ موسكو الرئيسي وهو تحرير إدلب بشكلٍ كامل”.

إلى ذلك، شدد المحلل السياسي الروسي على أن الطريق الدولي والمعروف بـ M5 بين حلب ودمشق، كان مقرراً أن تسيطر عليه قوات النظام قبل نهاية العام 2018 وفقاً لبنود اتفاق سوتشي بين موسكو وأنقرة.

وقال في هذا الصدد إن “أنقرة لم تستطع تنفيذ تلك البنود، لكن موسكو تصرّ على تنفيذ هذا الجزء من اتفاق سوتشي، وقد شاهدنا تقدّم قوات الأسد باتجاه مدينة معرة النعمان التي تقع على أوتوستراد M5، ولكن توقف هذا التقدم ربما نتيجة عدم وجود موافقة من أنقرة على ذلك”.

loading...

arabi24h

المقالات المتعلقة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *