كندة علوش و شكران مرتجى و فرح يوسف شاركوا في الرد للحملة العـ ـنصرية ضد السوريين

.فنانات يتصدين للحملة العـ ـنصـ ـرية ضد السوريين بسبب حادثة سـ ـرقة منزل نانسي عجرم

أبدت الفنانة السورية كندة علوش، غضبها من الهجوم على السوريين، بسبب الشاب السوري الذي اتهمته المطربة اللبنانية نانسي عجرم بمحاولة سرقة منزلها، وقتل علي يد زوجها وقالت علوش في تغريدة نشرتها على حسابها في موقع “تويتر”: لما يكون في مجرم حرامي أو قتيل هي الألقاب بتكفي للكلام عن متهم، وقانونيا ما بتستخدم جنسية المتهم للدلالة عنه وتابعت الفنانة السورية كندا : “أكيد الضرر الواقع على أسرة فيها أطفال هو ضرر نفسي كبير, بتمنى يتجاوزها بأسرع وقت، بس الفتنة خطر كبير ياريت المواقع والمنابر الإعلامية تكون أكثر وعي بصياغة الخبر

وفي سياق متصل ردت الممثلة السورية الفلسطينية شكران مرتجى، على تغريدة نشرتها الفنانة الاستعراضية اللبنانية هيفاء وهبي على حسابها في “تويتر”، بعد حادثة السطو على منزل نانسي عجرم وقالت فيها: “ألف حمد لله على سلامتك حبيبتي، إنت وعيلتك وزوجك البطل يحميكم الرب من كل شر، ويا ريت كل هالأشكال المجرمة يفلوا بقى من لبنان” في إشارة إلى اللاجئين السوريين في لبنان وقالت شكران مرتجى في ملاحظة طويلة نشرتها على صفحتها في موقع “فيسبوك”: “بدي أحكي ما حدا لأنه رح يحكي. أنا ضد الجريمة أكيد، ضد التعدي عالآخرين وبتمنى السلامة للنجمة نانسي عجرم وعائلتها الكريمة وأنا بحب لبنان ورفقاتي أغلبهم لبنانية غاليين ودايماً فاتحين قلوبهم مو بس بيوتهم وبحبهم كلهن كلهن

وأضافت مرتجى: “ولكن .. مو كل شغلة بينسبوا كل السوريين متل ما كان قبلهم الفلسطينية، عزيزي وعزيزتي اللي عم تشتمي بأبشع الكلمات، وخليهم ينقلعوا من عنا. والله رح ينقلعوا والله هانت. بس بتعرف وبتعرفي إنه في ملايين الدولارات للسوريين بالبنوك اللبنانية العزيزة محجوز عليهم؟ إنه الدولار بسوريا صار بشهرين قد ما صار بعشر سنين حرب؟ ما بيكفي عنصرية عند البعض؟ ما في حدا من جد جد جدك سوري والعكس؟ لك كل شي بيصير بسوريا بينعكس ع لبنان والعكس كمان مو كل ما صار شي السوري بلبنان بده يتخبى. مو حرام بيكون عنده علاج أو سفر أو شغل بيخاف يطلع بسيارته لتتكسر

وتابعت الفنانة السورية الفلسطينية شكران : “إيمتى بدنا نطفي النار ما نشعلها؟ إيمتى بدنا نرحم بعض ليرحمنا الله؟ ايمتى بدنا نبطل تشفي بوجع وجثث بعض؟ أنا مع العدالة ومع الحق بس مو مع التعميم. حاج.. كم سنة عم نسمع ونقرا مسبات وإهانات وتحقير ما حاج؟ والله حاج والله حاج ‬في بسوريا فنانين ورسامين ونجوم ومصممي أزياء وكتاب وشعراء. لك نحنا بلد زنوبيا ونزار قباني وصباح فخري وميادة حناوي وأدونيس وفاتح المدرس ودريد لحام ونهاد قلعي ومالفا وسهيل عرفة، عبد الفتاح سكر، منى واصف، غادة السمان، ألفت إدلبي، كوليت خوري وو…

وختمت مرتجى: “وأكيد كمان أنا ماعمم عم أحكي علي عم يحكوا. وإذا غلطانة سامحوني بس تعبت شوف مسبات إذا غلي كيلو الكوسا بينسب السوري، وأكيد ما بقبل بها البوست وغيره ينشتم حدا من لبنان أو أي بلد عربي. بس تعوا نحنا الفنانين المثقفين الواعيين، المواقع الفنية الصحافة مو مشان سكوب نحط عنوان بيجرح ملايين. لك ما بعرف اللي بيحب الله حاج نسب بعض. وبرجع بقول ضد السرقة والقتل والاغتصاب وكل أنواع الجريمة واللي عم يعملها بيمثل حاله مو شعب وكل السوريين مقهورين وبيزعلوا من هيك شي، وأنا مالي علاقة، في محاكم وأمن وجهات مختصة. مالي عم برئ حدا. همنا واحد وجعنا واحد. أدين اللص والقاتل ولا أدين جنسيته

والتحقت المطربة السورية فرح يوسف بركب الفنانين الذين هاجموا الحملة العنصرية التي واجهها السوريون على خلفية سرقة منزل نانسي عجرم واتهام سوري به وهاجمت فرح يوسف الاعلام اللبناني في حسابها على “أنستغرام” قائلة: “العالم وصلو لغير مجرّات و لسا محطة (…) مابتوفر فرصة لحتى تنشر الكراهية والعنصرية ضد أبناء بلدي السوريين وبين بلدين جارتين متل لبنان وسوريا ، مابعرف شو فكرتن من القصة بس من قلبي بتمنى يعرفو، انو عم يبينو كتير زغار و سخيفين، وماعم يطلعو الا بنتيجة سلبية كبيرة عم تأذي كل الاطراف و خصوصاً صورتن هنن و سمعة و صورة اللبناني (حدا يقلن ياجماعة انو الانسان العنصري هو عبارة عن حيوان ناطق مزعج و مكروه وبيلَعّي النفس) وكان الحديث عن اقتحام سوري لمنزل الفنانة عجرم، ومقتله على يد زوجها، والمزاعم المتبدالة بين كونه لصاً، أو عامل سابق أتى لتحصيل حساب، قد أثار جدلاً عنصرياً على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تركيز عدة جهات لبنانية على جنسيته السورية

(Visited 113 times, 1 visits today)

About The Author

You Might Be Interested In

LEAVE YOUR COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *