صورة مزورة لعودة سوريين إلى حضن النظام

رد فريق “منسقو استجابة سوريا” على الصورة التي نشرتها السفارة الروسية بدمشق أمس الأحد على حسابها في موقع “تويتر”، وقالت أنها لمدنيين يتجهون من مناطق المعارضة إلى مناطق النظام عبر المعابر التي فتحها النظام.

ونفى “منسقو الاستجابة” بشكل قاطع خروج المدنيين من مناطق شمال غرب سوريا إلى مناطق سيطرة النظام السوري عبر المعابر التي أعلنت عنها روسيا والنظام خلال الأيام الماضية، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تأتي في سياق الحرب الإعلامية على المدنيين في محافظة إدلب.

وكانت السفارة الروسية في دمشق قد نشرت على حسابها الرسمي على موقع تويتر، أمس الأحد، صورة قالت أنها عودة لمدنيين من مناطق سيطرة المعارضة بريف إدلب إلى حضن النظام.

ونقلت مواقع معارضة حقيقة الصورة التي تبين أنها التقطت عام ٢٠١٨ للاجئين سوريين عائدين من تركيا إلى بيوتهم في الشمال المحرر لقضاء عطلة عيد الفطر، وكانت قد نشرتها وكالة “الأناضول”.

وقال “منسقو استجابة سوريا” أن قوات النظام السوري وميلشياته بدعم من ما يسمى بالدول الضامنة ايران وروسيا، مستمرة في خرق وقف إطلاق النار الأحادي الجانب الذي أعلنت عنه روسيا وتركيا في الحادي عشر من الشهر الجاري.

ولفت المنسقون إلى تزايد وتيرة الانتهاكات على مناطق وأرياف محافظات ادلب وحلب وحماة.

ووثق الفريق استهداف أكثر من ١٦ منطقة في أرياف ادلب و٧ مناطق في أرياف حماة، و٣ مناطق في أرياف حلب، إضافة إلى ٤ مناطق في ريف اللاذقية خلال الفترة بين الحادي عشر والثالث عشر من الشهر الجاري.

وقال منسقو الاستجابة أنه وعلى الرغم من استمرار الخروقات من قبل النظام وروسيا، تشهد العديد من قرى وبلدات في ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الشرقي عودة ضئيلة للنازحين إليها، حيث وثقت الفرق الميدانية لدى منسقو استجابة سوريا عودة ٣٨٧٤ نسمة من إجمالي النازحين الفارين خلال الحملة العسكرية الثالثة والبالغ عددهم ٣٨٢.٤٦٦ نسمة أي مايعادل ١.٠٢ % من إجمالي النازحين.

(Visited 477 times, 1 visits today)

About The Author

You Might Be Interested In

LEAVE YOUR COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *